حياتنا الليترجية

أيُّها الآب السَّماويّ، القدّوس في كيانِه، إجعَل السَّاجدين لكَ أهلاً ليُقدِّسوا اسمَكَ  ليأتِ ملكوتُكَ كما هو في سرِّه قبلَ الزَّمن، فها قد دخلنا في دائرته منذ زَمَن. خُبزنا كفافَ يومِنا أعطنا، لأنَّ طبيعتَنا المائتة بحاجة إليه في كُل وقت. كُنتَ عالماً بضَعفِنا قبلَ خَلقِنا، ولكنَّك خَلَقتنا بمحبَّتِكَ، فامحُ الخطأ عنّا برحمتِكَ. لقد أخطأنا تُجاهَ أُلوهيّتك […]

تبدأ السنة الطقسية لكنيسة المشرق الكلدانيّة بزمن البشارة، وهو الزَّمن الذي يسبق عيد الميلاد. يتألّف هذا السابوع من أربعة آحاد يتأمّل خلالها المؤمنون عبر النصوص الإنجيلية التي تُتلى على مسامعهم بالأحداث الخلاصية التي سبقت ميلاد يسوع وهيّئت له. في الأحد الأول يُتلى إنجيل بشارة الملاك جبرائيل لزكريا الكاهن بمولد يوحنا المعمدان (لوقا 1/1-25)، في الأحد […]

إعلما الآن، ونحن شهودٌ عليكما، إنّكما قائمان أمام الله ومائدته الطاهرة وأمام الإنجيل المقدّس والصليب المكرّم وأمام الملائكة والقديسين وهذا الجمع الحاضر ها هنا. فالآن أُسلّم بعضكما لبعض باسم الآب والإبن والروح القدس. الله يكون شاهداً بينكما على كُل ما تصنعانه بغير ناموسه. فلتحل إذاً بركة سيدنا يسوع المسيح عليكما بصلوات البتول مريم والدة الله […]

لا يصوّر المشارقة الكلدان جسد يسوع المنازع أو المائت على الصليب بل يزيّنون الصليب باللآلئ، لأنه لم يعد آلة للتعذيب والإعدام، بل علامة الإنتصار والغلبة التي سترافق السيد العائد ليدين الأحياء والأموات إنّه علامة مجيء المسيح الثاني يوم تجليه في آخر الزمان. إنَّ مفهوم الصليب كرمز لآلآم المسيح فقط، غريب عن التقليد المشرقي، إذ لا […]

في هذا الزّمن هناك تداخل لسابوعَين : ايليا والصليب. صلوات هذين السابوعَين تأتي مدمجة مع بعضها ابتداءً من الأحد الثاني من ايليا. الموضوع الرئيس في هذه الفترة من السنة الطقسية هو: غلبة المؤمن على الشرّ والخطيئة بقدرة صليب الرب يسوع. هذه الفترة تتكون من سبعة أسابيع. في الأحد الأول من ايليا نتأمل حول موضوع : […]

سابوع الصيّف أو سابوع القَيظ في السنة الطقسية لكنيسة المشرق الكلدانيّة يتألّف من 7 آحاد. إنَّ الفكرة الرّوحية التي تتمحور حولها هذه الفترة من السنة هي التوبة ، منطلقاتها وضرورتها ومفاعيلها. إنَّ الرّوح القدس الذي حلّ على الرّسل ويحلّ على المؤمنين يُعطي الحكمة والقوة والشجاعة لطرد ظلمات الجهل والخطيئة من حياة المؤمنين. إنَّ التوبة  ليست […]

تعالوا إليَّ أيُّها المرهقون المثقلون، وأنا أُريحكم، إحملوا نيري وتتلمذوا لي، لأني وديعٌ ومتواضع القلب، فتجدوا راحةً لنفوسكم. لأنّ نيري لطيف، وحملي خفيف – متى 11 / 28-3- إنّها كلمات المعلّم الإلهي موجّهةً إلى كُل نفسٍ ترزحُ تحتَ نير هموم الحياة ومأساة العمر، والمشاكل اليوميَّة، كي تأتي إلى ذلك القلب الرّحيم لتنهل كنوز الرّحمة والحنان. […]

تمَّ الإحتفال بهذا العيد سنة 1312، رغبةً في تنبيه عقولِ المؤمنين، إلى سُموِّ محبّةِ اللهِ لهُم، برسمِهِ سرِّ الإفخارستيا العظيم ولكي يُكرِّموا بإجلال واحترام فائقَين، سرَّ المحبةِ هذا، الذي هو الربُّ نفسُهُ. إنَّ يسوع المسيح فاديَنا، شاءَ أن يُقيمَ على هياكِلنا، ليلاً نهاراً، رغبة في أن نُبادِرَ إليه، طالبين معونته، مقدِّمين له السجودَ والعبادة الواجبة. […]

المسيحيون معمّدون باسم الآب والإبن والرّوح القدس – يرتكز ايمانهم على الثالوث الأقدس . لذلك يبدأون كُل صلاة وعمل – باسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد، آمين. إنَّ الله واحد بثلاثة أقانيم الآب والإبن والرّوح القدس، لا ثلاثة آلهة. هذا هو سرّ الثالوث الأقدس . نحن نعبد الإله الواحد في الثالوث والثالوث في الوحدة، […]

تحتفل كنيسة المشرق الكلدانية بعيد بشارة العذراء في الأحد الثاني من سابوع البشارة حسب التقويم الطقسي لبطريركية بابل الكلدانية. سابوع البشارة هي الآحاد الأربعة التي تسبق عيد الميلاد – الأحد الأول هو أحد بشارة الملاك جبرائيل لزكريا وأليصابات بمولد يوحنا المعمدان – الأحد الثاني هو أحد بشارة الملاك جبرائيل لمريم العذراء بميلاد المخلّص – الأحد […]