إياكم والأنبياءَ الكذّابين، فإنَّهم يأتونكم في لِباسِ الخِراف، وهم في باطِنهم ذئابٌ خاطفة. مِن ثمارهم تعرفونهم. أيُجنى مِنَ الشَّوكِ عِنَبٌ أو مِنَ العُليّقِ تين؟ كذلكَ كُلُّ شجرةٍ طيّبةٍ تُثمِرُ ثماراً طيّبة، والشجرة الخبيثةُ تُثمرُ ثماراً خبيثة. فليسَ للشَّجرةِ الطَّيبة أن تُثمرَ ثماراً خبيثة، ولا للشجرةِ الخبيثةِ أن تُثمرَ ثماراً طيّبة. وكلُّ شجرة لا تُثمرُ ثمراً طيّباً تُقطَعُ وتُلقى في النّار . فمِن ثمارِهم تعرفونَهم. “ليس مَن يقولُ لي :”يا ربّ يا ربّ” يدخُلُ ملكوت السّماوات بل مَن يعمل بمشيئة أبي الذي في السّماوات. والمجد لله دائماً !